تجريبى


أهلا بك يا زائر بمنتدى فرقة صبا الرسمى الاول تجريبى
batman.forumegypt.net





..
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم تم تغير المنتدى الى http://3alama.forumegypt.net/forum ارجوا من الاعضاء والزائر التسجيل وشكرا

شاطر | 
 

 التدبر في القرأن الكريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
مؤسس عالم الرومانسية
مؤسس عالم الرومانسية
admin

القوس عدد المساهمات : 409
نقاط : 993
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 08/09/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: التدبر في القرأن الكريم   الأحد نوفمبر 20, 2011 9:53 pm

عندما نلقي نظرة سريعة على القرآن الكريم نجد فيه دعوة صريحة إلى التدبر في آياته:
1.
في البداية يؤكد القرآن أن الهدف من نزوله هو أن يتدبر الناس فيه، فيقول:
((كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ))1،
ذلك لأن من الطبيعي أن يعتبر التدبر الهدف المبدئي لنزول القرآن.
2.
وفي سبيل الوصول إلى هذه الغاية جعل الله القرآن كتاباً ميسراً للفهم، وفي
هذا ا لمجال يقول القرآن: ((وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ
فَهَلْ مِن مُّدَّكِر))2 ولأهمية هذا الأمر يكرر القرآن هذه الآية الكريمة
في سورة القمر أربع مرات. ويقول أيضاً: ((فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ
بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُون))3، ويقول: ((فَإِنَّمَا
يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ
قَوْمًا لُّدًّا))4.
3. والقرآن ليس فقط يدعو الناس إلى التدبر في
آياته، وإنما يطلب منهم أن يمارسوا التدبر العميق أيضاً، كما نفهم من قوله
سبحانه: ((أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ
غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا))5، قال العلامة
الطباطبائي في الميزان:
الآيةُ تحضيضٌ في صورة الاستفهام. والتدبر هو
أخْذ الشيء بعد الشيء، وهو في مورد الآية: التأمل في الآية عقيب الآية، أو
التأمل بعد التأمل في الآية /الواحدة/، لكن لمّا كان الغرض بيان أنّ
القرآن لا اختلاف فيه، وذلك إنما يكون بين أزْيَد من آية واحدة، كان
المعنى الأول - أعني: التأمل في الآية عقيب الآية - هو العمدة، وإن كان
ذلك لا ينفي المعنى الثاني أيضاً.
فالمراد ترغيبهم أن يتدبروا في
الآيات القرآنية، ويراجعوا في كل حكم نازل أو حكمة مبينة أو قصة أو عظة أو
غير ذلك في جميع الآيات المرتبطة به مما نزلت مكيتها ومدنيتها ومحكمها
ومتشابهها، ويضموا البعض إلى البعض حتى يظهر لهم أنه لا اختلاف بينها.
فالآيات
يصدق قديمها حديثها، ويشهد بعضها على بعض، من غير أن يكون بينها أي اختلاف
مفروض - لا اختلاف التناقض: بأن ينفي بعضها بعضاً أو يتدافعا، ولا اختلاف
التفاوت: بأن تتفاوت الآيتان من حيث تشابه البيان أو متانة المعاني
والمقاصد. فارتفاع هذه الاختلافات من القرآن يهديهم إلى أنه كتاب منزل من
الله، وليس من عند غيره.6
وإذا لاحظنا:
أ. أن هذه الآية نزلت في المنافقين والمترددين، كما يظهر من الآيات السابقة.
ب. أنها تدعو هؤلاء إلى التدبر في القرآن حتى يطمئنوا بأنه من عند الله، ويزول بذلك نفاقهم وترددهم.
ج. أن كشف عدم الاختلاف وعدم التناقض بين الآيات القرآنية المختلفة يحتاج إلى تدبر عميق، وتأمل كبير.
إذا
لاحظنا ذلك لوجدنا أن القرآن يفتح للناس أبواب "التدبر الذاتي" في قضايا
عميقة من القضايا القرآنية، وليس هذا فقط، بل وأنه يدعوهم إلى ذلك.
4.
ثم يؤكد القرآن: أن هناك "أقفالا" معينة تغلق قلوب البشر، وتصرفهم عن
التدبر في آياته، ويقول: ((أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى
قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا))7. ولكن ما هي هذه القلوب <الأقفال>8؟ إنها
أقفال الجهل والهوى والتهرب من المسؤوليات الثقيلة9. وكما كانت هذه
الأقفال قديماً، فهي موجودة حديثاً، ولكن بصور حديثة، وأشخاص جدد، وشعارات
جديدة. وعلينا أن نحطم هذه الأقفال، ونفتح قلوبنا أمام نور الله المضيء عن
طريق التدبر في الآيات القرآنية الكريمة10.

_________________

اللهم أنى أستودعت مصر..♥️
رجالها و شبابها .♥️
نساءها و فتياتها .♥️
. أطفالها و شيوخها .♥️
.اللهم أنى أستودعتك ممتلكاتها و مبانيها و منشآتها .♥️
اللهم أنى أستودعتك نيلها و اراضيها و خيراتها .♥️
♥️..اللهم أنى أستودعتك أمنها و أمانها و أرزاق اهلها
♥️.اللهم أنى أستودعتك حدودها و بحورها و جنودها
.♥️فأحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائع و أنت خير الحافظين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://batman.forumegypt.net
 
التدبر في القرأن الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تجريبى  :: المنتديات الاسلامية :: رحيق الاسلام-
انتقل الى: