تجريبى


أهلا بك يا زائر بمنتدى فرقة صبا الرسمى الاول تجريبى
batman.forumegypt.net





..
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم تم تغير المنتدى الى http://3alama.forumegypt.net/forum ارجوا من الاعضاء والزائر التسجيل وشكرا

شاطر | 
 

  قصة اللاعب ســــعـــــــود كــــريــــري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبودي
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 49
نقاط : 87
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2011

مُساهمةموضوع: قصة اللاعب ســــعـــــــود كــــريــــري    الإثنين أكتوبر 24, 2011 2:55 am

هناك لاعبون يحرثون الملعب طولاً وعرضاً ولكن «فلاشات» المصورين لا تنصفهم إلى حدّ بعيد ولا يلقون نصيباً وافراً من الإطراء من قبل رجال الإعلام والصحافة ودائماً ما يطلق لقب النجومية على المهاجمين وصانعي الأهداف... سعود كريري «رمانة المنتخب السعودي»... تارة تراه مدافعاً يستخلص الكرة من أقدام الخصوم وتارة أخرى يساهم في صناعة الهجمات لفريقه.

نحولة جسمه لم تمنعه من الاحتكاك بقوة مع خصوم يفوقونه بنية ومهامه الدفاعية لم تكبل موهبته التهديفية... رسم نهجا جديدا في مركز الوسط المتأخر... فلم يقلد أحدا من اللاعبين المحليين... فعلى الرغم من تألق خميس العويران وعبد الله الواكد وعبد اللطيف الغنام في هذا المركز إلا أن كريري فاقهم جميعاً بطريقته التي عانقت لاعبين عالميين اشتهروا في هذا المركز فكان مثلُه هؤلاء النجوم فنجح بكل المقاييس وبشهادة كافة الخبراء والنقاد وبات أفضل لاعب يلعب في مركز المحور المتأخر في الوقت الراهن.

بدأ «الفتى النحيل» حياته في أزقة المنطقة الشرقية ولعب في حواريها لحين سُجل لاعباً رسمياً في نادي القادسية ومنه أنطلق بعد أن صقل موهبته الكثير من المدربين ويأتي في مقدمتهم التونسي أحمد العجلاني... وبحثاً عن تأمين المستقبل أنتقل كريري الى صفوف الاتحاد بصفقة تجاوزت 22 مليون ريال مع زميله سعيد الودعاني... الأخير خفت بريقه وضاع بين نجوم «العميد» أما نجمنا فلقد أبقى لاعبين لهم طنة ورنة على دكة الاحتياط ولعب أساسياً... وكان بالفعل صفقة ناجحة للاتحاد والمنتخب الوطني أيضاً.

كانت هناك مفاوضات كبيرة وقائمة بين المسؤولين في نادي الاتحاد بقيادة رئيس النادي منصور البلوي ورئيس نادي القادسية جاسم الياقوت بشأن انتقال سعودي كريري وسعيد الودعاني الى صفوف العميد ودخلت اطراف عدة من اجل كسب ودّ اللاعب كريري والذي يبدو أنه فضّل الاتحاد على كافة العروض التي تلقاها وأشار في وقت سابق ان انضمامه الى فريق الاتحاد يعد حلما كبيرا بالنسبة له وتمنى ان يتحقق في أي وقت نظراً لما يملكه فريق الاتحاد من قوة ومكانة على الساحات المحلية والخليجية والعربية والقارية والعالمية ايضاً، وبعد شدّ ومد في الصفقة استطاع البلوي ان يحسم الصفقة لصالح العميد ويضم كريري الى النمور وكانت الصفقة الاكبر في تاريخ الكرة السعودية في ذلك الوقت وقبل ما يقارب من اربعة اعوام 22 مليون ريال.

كريري ينجح والودعاني يخفق

وفور ارتداء سعود كريري القميص الاتحادي خطف الانظار وكان لاعباً بارزاً ومتمكناً ووضع بصمة له في كل مباراة يلعبها فيما زميله سعيد الودعاني قدم ايضا مستويات متميزة ولكنه لم يصل الى المستوى الفني المتميز الذي قدمه كريري مع الاتحاد وابتعد الودعاني شيئا فشيئا لحين عاد الى القادسية ولكن كريري يبدو أنه يريد أن يحقق أحلامه كما يجب وتعب ولعب بكل جد واجتهاد لحين حصد الانجازات مع العميد ووضع له مكانة خاصة بين جماهير الاتحاد وكذلك الجماهير السعودية وبات من اللاعبين المميزين في الصفوف الاتحادية وكذلك في صفوف المنتخب.



كاس العرب وبداية الانطلاقة

كانت البداية القوية لسعود كريري مع المنتخب الوطني الاول في كأس العرب التي اقيمت في دولة الكويت عام 2002 ومنحه المدرب الهولندي للمنتخب الوطني آنذاك فاندرليم فرصة المشاركة كلاعب اساسي في الكثير من المباريات وهي الفترة التي شهدت ولادة منتخب جديد بعد التجديد الذي حدث للاخضر بعد مونديال 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية والاخفاق الذي سجله الاخضر في المحفل العالمي وكان كريري بالفعل احد نجوم الاخضر في كاس العرب وقدم عروضا لافتة في تلك البطولة وساهم مع بقية زملائه اللاعبين في تحقيق اللقب العربي وكانت البطولة الأولى له مع المنتخب الوطني وغمرته السعادة لتحقيقه اللقب الاول له مع الاخضر.

البطولات تتوالى

وبعد أن حقق سعودي كريري كاس العرب مع المنتخب الوطني الاول عاد ليحقق كاس الخليج في الكويت ايضا عام 2003 وكان احد النجوم البارزين في صفوف المنتخب في تلك البطولة وعانق الذهب للمرة الثانية مع الاخضر وبدأ في الاستمرار في التميز مع المنتخب ومع فريق الاتحاد ومستواه في تصاعد مستمر.

ويبدو أن الكثير من الجماهير الرياضية لا يعلمون ان سعود كريري كان من ضمن اللاعبين المنضمين الى صفوف المنتخب الوطني الاول الذي شارك في مونديال العالم 2002 والذي احتضنته اليابان وكوريا الجنوبية معاً ولعب في العديد من مباريات التصفيات لاعبا احتياطيا ولكنه تعرّض لإصابة مفاجئة ولم يتمكن من المشاركة في هذا المحفل العالمي وتم استبعاده من قبل المدرب الوطني ناصر الجوهر.

كالديرون أعاد اكتشافه

مدرب «الأخضر» السابق الأرجنتيني كالديرون سخر إمكانات اللاعب كما يجب فلم يحصره في الجانب الدفاعي بل جعله يتقدم ويشكل مهاجماً في بعض الكرات لحين تمكن من هزّ شباك الخصوم ولن ينسى الجميع هدفه في مرمى كوريا الجنوبية عندما سجل الهدف الأول وانتهت المباراة بهدفين من دون رد، وكانت انطلاقة المنتخب الوطني الحقيقة صوب مونديال ألمانيا الذي اختتم العام الماضي.






كأس العالم الحلم الكبير

وفي مونديال ألمانيا كان كريري أحد أهم اللاعبين في صفوف المنتخب وقدم عروضاً لافتة وخطف الأنظار في المحفل العالمي وكان قريبا جدا من الاحتراف الخارجي ولكنه لم يوفق أو لم تكتب إلى مساعيه النجاح ولكنه استفاد كثيراً من هذه المشاركة العالمية والتي يسجلها التاريخ في سجلاته ولا يزال لديه فرصة كبيرة للمشاركة ايضا في مونديال العالم المقبل في جنوب افريقيا 2010 كما يؤكد النقاد والمقربون من اللاعب متى ما أهتم بموهبته وطوّرها كما يجب ولا يزال العمر أمامه. ولا يزال يتذكر الجميع العروض المتميزة التي قدمها سعود كريري مع المنتخب الوطني في نهائيات كأس الأمم الآسيوية والتي أختتمت اخيراً في شرق القارة وساهم بفاعلية في وصول الأخضر الى المباراة النهائية بل أنه كان أحد أهم اللاعبين والركيزة الاساسية في الصفوف الخضراء ودائماً ما يعتمد عليه مدرب المنتخب الوطني البرازيلي آنجوس ويسند إليه الكثير من المهام الدفاعية والهجومية ويعتبر هو رمانة المنتخب الوطني بكل ما تحمله الكلمة من معنى وخطف الانظار واستحق الاشادة من الجميع في البطولة وكان أحد أهم اللاعبين وقاب قوسين أو أقرب من أن يحقق لقب آسيا ليكون الأول في تاريخه الكروي ولكنه حقق هذا اللقب على صعيد النادي مع فريقه الاتحاد.

العميد أخرجه للملأ

كان لانضمام سعود كريري الى فريق الاتحاد دور كبير في تطور مستواه الى الافضل واصبح لاعبا لا يشق له غبار ونادرا ما يضعه أي مدرب على دكة الاحتياط اذ أنه حجز موقعه في التشكيلة الاساسية سواء في المنتخب او في الاتحاد ويبدو ان لانتقال كريري الى العميد دور كبير في ذلك كون اللاعب يلعب بجانب مجموعة كبيرة من اللاعبين البارزين في وسط الميدان ولهم وزنهم في الساحة وخبرتهم العريضة واستفاد كريري الكثير من ذلك ناهيك أنه يحمل موهبة فذة واستطاع ان يحقق مع فريقه الاتحاد الكثير من الالقاب وعلى كافة الاصعدة المحلية والخارجية وكان آخرها لقب كأس دوري خادم الحرمين الشريفين الموسم الماضي من أمام الهلال وكان نجما ساطعا في تلك المباراة الحاسمة. وبعيداً عن البساط الأخضر نجد أن نجمنا محافظ إلى حد بعيد على نفسه ومهتم بتطوير إمكاناته ويعي تماماً معنى كلمة «الاحتراف» وليس كريري بمفرده بل هناك الكثير من اللاعبين في الجيل الحالي محمد نور ومالك معاذ ومحمد الشلهوب وياسر القحطاني وحمد المنتشري وسعد الحارثي في طريقهم لتصحيح الاخطاء الاحترافية التي ارتكبها سابقوهم.

الجماهير والعشق

يبدو ان الجماهير الرياضية بمنتهى ميولها وكذلك النقاد تعشق سعود كريري وتؤمن بموهبته الفذة ومستواه المتميز وتصفه بأنه اللاعب رقم واحد في وسط الميدان ويطالب الكثير ان تمنح الفرصة له لأن يحترف في الخارج ولا سيما في القارة الاوروبية لأن لديه المقومات لذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلي احساس ورمانسية
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 101
نقاط : 117
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة اللاعب ســــعـــــــود كــــريــــري    الأربعاء نوفمبر 16, 2011 2:26 am

مشكور

ع الطططرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة اللاعب ســــعـــــــود كــــريــــري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تجريبى  :: منتديات عامة :: الرياضة المصريه والعالميه-
انتقل الى: